14 يونيو، 2009

الرسم على الألة الكاتبة

قبل الكمبيوتر جرافيك كانت هناك محاولات أخرى و الجميل أن المحاولة مصرية قام بها عازار أفندى
نحن مع عدد المصور رقم 414




هناك تعليقان (2):

Emad Mounir يقول...

شكرا علي هذا المجهود الغير العادي بجد الف شكر من المواضيع اللي عجبتني قوي شبرا الثانوية زمان لانها مدرستي اينعم انا في الثلاثينات لكن عجبني قوي اشوف اللي من سن بابا وجدو كمان في الصور وشكل المدرسه ايه ، من المواضيع اللي الصور فيها مش بتكبر موضوع لم يتعظ عن الملك فؤاد ياريت لو امكن تحملها تاني عشان نقدر نقرا الموضوع وشكرا

مصر 30 يقول...

شكرا على إهتمامك و بإذن الله فى أقرب وقت حاعيد تحميل الصور اللى قلت عليها و أتمنى لك وقت ممتع مع المدونة