18 يوليو، 2014

القناطر الخيرية

لو  عدنا  الى ما  آل  عليه  حال  القناطر  الن  سنجد  ان  فروع  النيل  مشرفة  على الأنسداد او الردم  بسبب الجزر  الصناعية  و  النباتات  و  عدم  التطهير  ..  صورة القناطر  اصبحت الأن  مفزعة  ..  ما  تعاني  منه الأن  بدأ   منذ  التسعينيات  من القرن العشرين  و  لا  تزال القناطر  لا تجد  من  ينقذها
العدد  406  الصادر  فى  22  يوليو 1932

ليست هناك تعليقات: