28 أكتوبر، 2008

تنازل الأمير يوسف كمال عن لقبه !!!!


الأمبر بوسف كمال ...... لم أكن أعلم ذلك الأسم من قبل .. و لكن الخبر الغريب هو تنازله عن لقب أمير ...لماذا ؟؟؟ لا تذكر الصحيفة سبب واضح كعادة الصحف المصرية حتى الأن و لكنها تشير إلى مواقفه الوطنية مثل رئاسته لإحتفال بذكرى 13 نوفمبر عام 20 .. لا اعلم ماذا حدث فى هذا اليوم خاصة أن العدد صادر عام 1932 و الحدث الذى عثرت عليه تم فى عام 1935 حين إندلعت المظاهرات ضد الإنجليز و ضد إسماعيل صدقى بعد إلغاؤه لدستور 1923 ... عموما يذكر للأمير يوسف كمال إنشاؤه لمدرسة ( كلية الأن ) الفنون الجميلة و رئاسته لجمعية محبى الفنون الجميلة و تبرعه للمتاحف بالتحف التى يمتلكها و قيامه بوضع أطلس لأفريقيا و طباعته على نفقته بالخارج ... كما أنه كان محب( للحظ ) فكان يدعو سامى الشوا عازف الكمان و محمد عبد الوهاب لإحياء السهرات فى سراية المطرية ...




و لكن لماذا تنازل الأمير يوسف كمال عن لقبه ؟



نحن مع عدد المصور رقم 393 الصادر فى 22 إبريل 1932

ليست هناك تعليقات: