29 يناير، 2009

وفاة الأمير كمال الدين حسين

حمل عدد المصور رقم 409 الصادر فى 12 أغسطس عام 1932 تغطية عن الأمير كمال الدين حسين بمناسبة وفاته و قد كان المصور قد نشر خبرا سابقا عن قيامه بعمل مدفن فى المقطم و قام بدفن ساقه المبتورة به .. و بالطبع فإن الأهتمام بالأمير كمال الدين حسين ينبع أساسا إلى كونه من الأسرة الحاكمة و هو سبب كافى بالنسبة لصحف أى بلد نظامها ملكى بالإضافة لأنشطته الخاصة بالطبع و كونه تنازل فى السابق عن حكم مصر .

هناك 5 تعليقات:

alzaher يقول...

هذه هي زيارتي الولى لهذه المدونة ولدي سوالان
اولا من اين اتيت بهذه المادة الارشيفية الثرية؟
ثانيا لماذا التركيز على قاهرة الثلاثينات فقط؟
تحياتي

khaled يقول...

السلام عليكم
المدونة جميلة ومنسقة
دومت بكل خير .. وفى إنتظار جديدك

مصر 30 يقول...

شكرا على التعليقات أما بالنسبة للمادة المعروضة فهى فى الأساس مجموعة من المجلات القديمة التى أهداها لى والد صديق لى بعد أن إشتراها من سوق الجمعة :)
أما لماذا التركيز على قاهرة الثلاثينات .. فكان الهدف الأساسى للمدونة هو أن يتم عرض لحقبة ما قبل الثورة و كانت الثلاثينات هى النموذج المثالى بعد إستقرار الملك فى مصر كدولة مستقلة عن الخلافة العثمانية و كذلك بعد أن إستقر الإحتلال البريطانى و خاصة بعد الحرب العالمية الأولى .. و كنت أتمنى أن يتم العرض بحيث نرى مصر بقدر الإمكان كما كانت بمزاياها و عيوبها بعيدا عن حالة الحنين التى أراها عند الكثير و التى ترى أن حقبة ما قبل الثورة هى الجنة و أنا لا أعتقد فى ذلك الرأى ..
أما لماذا القاهرة فقط فللأسف إن الذى يحكمنى فى الأساس هو المادة المتوفرة و للأسف لا أجد تغطية كافية لمحافظات مصر المختلفة .. فحال مصر دائما منذ عهود طويلة إختزال مصر فى القاهرة ..
و لكن بعد أن تنتهى المادة المتوفرة للثلاثينات ستكون هناك حقبة الأربعينيات و الخمسينيات و هو ما يتوفر لى حاليا و ذلك حتى أستطيع الحصول على المزيد من الجرائد القديمة . و شكرا

Muhammad يقول...

انت عندك العدد كامل ؟؟ لانه مش مرفوع كله، صح ولا ايه ؟؟ اتمنى ترفعه كله لو متوافر معاك، وشكرا

مصر 30 يقول...

بالفعل عندى العدد كامل و قد قمت برفع أهم ما هو موجود بالعدد و ستجده فى الرسائل التالية لتلك الرسالة