31 يناير، 2009

المزارع الملكية و حال الفلاح فى مصر

تعرضنا لمقالات سابقة ناقشت حال الفلاح المصرى و حاله السئ و يبدو أن الموضوع كان يلح على الصحافة المصرية والمهتمين بحال الفلاح إلحاحا يشبه موضوع العشوائيات فى وقتنا هذا ..
و حاولت المصور أن تضرب مثلا لما يجب أن يكون عليه حال الفلاح بالمزارع الملكية ( المملوكة للملك فؤاد فى ذلك الوقت ) و أوضحت إهتمام الملك بالعاملين فيها .. و قد يكون هذا صحيحا و قد يكون مبالغا فيه . و لكن حتى و إن كان صحيحا فإن طبيعة المقال توضح لنا انه كان وضعا إستثنائيا .. أما المشكلة الأصلية و هى حال الفلاح فى مصر فقد بدت مستعصية على الحل و خاصة انه لم يتعرض أحد لوسيلة للحل سوى عطف أصحاب الأراضى على الفلاحين المساكين و أصبحت القضية قضية عطف علا بائس لا حق لمواطن و عامل يقوم على أكتافه إقتصاد المملكة .

هناك تعليقان (2):

alzaher يقول...

المزارع الملكية في ذلك الوقت او ما كان يعرف ب"اراضي الخاصة الملكية" كانت تتجاوز ال55 الف فدان
اما الفلاح المصري فكان يعاني من الحفاء الى الدرجة التي اضطرت الملك الى اعلان عما اسماه مشروع الصندل وفام باقامة حفل في كفر شكر قام خلاله بتوزيع صندل على كل فلاح
استغرب حقا ان هناك من يحن لهذه الفترة

مصر 30 يقول...

بالطبع لا يشعر بالحنين لتلك المرحلة إلا من كان ينتمى للطبقات العليا من المجتمع أو من كان يجهل الحال الحقيقى للفلاح .. فى المدونة ستجد مقالات عن مشروع مكافحة الحفاء و عن بيوت الفلاحين و أخرى عن أحوالهم الإقتصادية