27 نوفمبر، 2008

من أحوال مصر فى مايو 1932 و أول حادث تصادم بين طائرتين فى التاريخ




لازلنا مع العدد 397 الصادر فى 16 مايو عام 1932
يلفت إنتباهنا الخبر الطريف عن المقبرة ذات الطابع المصرى بأورجواى, و خبر أخر يذكرنا بالأفلام العربية القديمة حيث تحمل مجموعة من الممرضات بعض الأطفال اللقطاء .. يلفت إنتباهنا أناقة الممرضات و هى المهنة التى عانت لزمن طويل من نظرة المجتمع لها و لكننا نرى هنا مجلة لا ترى حرجا من الفعل الإنسانى تجاه أخطاء المجتمع .
خبر أخر عن تكريم أحد متطوعى الإسعاف ( هل يجيد المسعفين اليوم تلك المهنة ؟؟ )
و خبر عن رحلة للقناطر الخيرية قام بها العاملين بدار الهلال و لابد أن موضوع قيام الموظفين برحلة كان حدثا طريفا .
أما إعلان المنوم المغناطيسى و ما قد يسثيره من سخرية فأحب أن أذكر إهتمامنا بالتنجيم الذى يعتبر المتنفس الوحيد للعديد من الناس لمعرفة ما يخبؤه المستقبل و إنتشار برامجه فى الإذاعة و الفضائيات و المجلات .. و كنت حتى الثمانينا يلفت إنتباهى إعلانات المنجمين المشهورين بالمجلات العربية و ذكر عناوينهم بباريس لمراسلتهم عليها .












أما حادث الطائرة فقد كان بداية الغيث .







ليست هناك تعليقات: