29 نوفمبر، 2008

مكتبة الإسكندرية 32


يبدو أن مكتبة الإسكندرية تمثل حلم خاص لنا .. نسعى خلفه دوما بحثا عن مجد مفقود .. و بالنسبة لأمة فقد القدرة على العطاء العلمى ( و الحمد لله أننا نمتلك القدرة على العطاء الأدبى ) فليس أسهل من إنشاء مبنى ضخم يتم تخزين الكتب فيه متناسين أن مكتبة الإسكندرية القديمة لم تكن مجرد مخزن كتب ولا مركز للإجتماعات و الندوات و الرغى بل كانت مركز إشعاع حضارى و علمى و كان من تلاميذها مجموعة من أهم العلماء فى التاريخ منهم على سبيل المثال أرشميدس و إقليدس ..
العدد 398 الصادر فى 16 مايو عام 1932

ليست هناك تعليقات: